اجمل القصائد لاشهر الشعراء حامدزيد\نزار قباني\الشاعر الاردني امجد كامل العمرو وسعد علوش وكثير من الشعراء بالاضافه الى مجموعه مفيده للحاسوب والحيا العمليه والترفيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ‘‘ خ‘ـــلاصي ,, بين أنوثتي وتمرّدي ‘‘ ! ,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوسنة السلط
Admin


عدد المساهمات : 284
امجد العمرو : 2
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: ‘‘ خ‘ـــلاصي ,, بين أنوثتي وتمرّدي ‘‘ ! ,,   السبت مايو 08, 2010 12:18 pm

مدخل //

إنما عيناكِ ‘‘ شيءٌ ‘‘.. ليس بين العالمين..




كانت لحظة السحر هي الأنسب لكي أسكب بعض الحبر المختزن في دواخل عبق الأقحوان على وريقاته..!

في الخارج لا ينفك قانون الانسكاب عن التوقف ! ..

قطرات المطر ترتطم بالأرض لترسم نغمة الحب الحالمة ! ..

أشعة القمر الوهاجة تلقي ببريقها على سطح الأرض لتعطي من لمعانها شيئـًا للعاشقين والهائمين أمثالي..!

لم أعلم أن قانون الانسكاب هذا قد يؤثر على رقة المشاعر ولطف الإحساس وروعة الأنوثة؛ ليجعلها تتدفق دفقـًا وتسكب الدموع انسكابـًا وتخرج آهات وآهات تباعـًا..




دوامة لم أر بدايتها أو نهايتها..

وجدتُ نفسي داخلها وهي تطير من أرض إلى أرض.. ومن بحر إلى بحر..

أصرخ ولا أحد يسمعني.. وأضرب جدار تلك الدوامة بيديّ الناعمتين وأدّعي القوة حتى أوهم نفسي بالخروج منها..

أرى جميع الناس ولا يراني أحد وكأنهم أيقنوا يقين السماء السابعة أن شعلة الأمل هناك قد خفتت بفعل الدوامة القوية هذه..

مكثتُ أيامـًا وأنا أحاول الخروج من تلك الدوامة اللا نهائية!!

وكأن قانون الجاذبية قد انتقل من الأرض لتلك الدوامة..

وخيـّل إلي أن "تفاحة" لم تسقط على الأرض.. بل في دوامة ! ..

وهاجت ألوان قوس المطر تجذبني من بعيد.. والسحب تضاحكني.. والنجوم تضيؤني بوميضها.. ولعلني عشتُ طويلاً لذلك الوميض..!




كنتُ أنثى حبيسة أفكارها الجنونية.. وكشهقة عابرة لم يلتفت إليها أحد.. ضاعت في أجواء سمفونية الأحزان ومراسم دفن الضمير..!

عندما زاد تمردي على تلك الدوامة.. لم يزدها ذلك إلا تعلقـًا بي.. وأيقنتُ استحالة عودتي لكوكب الأرض.. كوكب البشر، والشجر، والبحر، والحب، والنور، والوفاء، والإخلاص..!

تباينت آرائي واضطربت أهوائي وعشت لحظة في اللا وجود.. كنتيجة لوحدانيتي في هذه الفقاعة التي تأخذني كما أردات..!

رسمتُ طريقـًا وهميـًا لعودتي وكانت كلمة الدوامة أقوى مني.. فمسحـَتْ كل ما رسمته..! حتى من خيالات وأوهام ! .. وتشبثتُ بقشة الفأل على أدراج ذاك الجبل الذي يبدو مرصد العشاق.. ورمز الشوق..



انتشى الطهر في أعماقي.. ذاك الطهر الذي طالما ميزني كفتاة بريئة في الهيام.. وما لبثتْ أن تمرنتْ على رماية العشق.. وأتقنتْ دورها فارسة للعشاق وحاملة سيوفهم ! ..

الطهر الذي يغتسل بماء القمر كل ليلة ويسقيني منه جرعة تعلمني مكابدة جراح الطريق الذي اخترتـُه..

الطهر الذي كساني بحلته السندسية ومياهه الكوثرية ورائحته المسكية وألوانه الزعفرانية..!

حتى أصبحت بطلة من أبطال قصة العالم الوهمي الحقيقي.. وهمي في عقائده الغرامية.. حقيقي في وجوده الظالم..




حينما أخرجتُ قوسي وأوشكتُ أن أسدده على دوامتي الغريبة ! ..

هناك.. وحينها فقط.. علمتُ أن بدايتها "رمية بسهم".. ونهايتها دماء متناثرة لوثت غرفتي البيضاء ولونت أجزاء من جسدي الأبيض.. بل واخترقت القلب القمري..!

كانت.. ولا زالت.. دوامة من الجراح.. انتهت نهاية سوداء.. ولكن الأسوأ.. أن بدايتها كانت "نظرة".. ظننتـُها بريئة..!

ولم لا تكون غير ذلك !! ؟ أوليست النظرة سهمـًا مسمومـًا من سهام إبليس !! ؟

فوا حسرتاه يا قلبي .. ورحمة الله عليك..
ويا ويلتاه يا قوسي .. مجيء الشيطان إليك..


مخرج //

هل تـُرى في الأرض ِ ‘‘ شيء ٌ ‘‘ .. ليس من ماء ٍ وطين !! ؟



مما راق لي ارجو ان ينال اعجابكم

_______________________________________
ســــلطية وافتخر والي مش عاجبـــة ينتحر وبكتب على قبرة حاول يقهر سلطية وماقدر

لعبه زمن متقنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
‘‘ خ‘ـــلاصي ,, بين أنوثتي وتمرّدي ‘‘ ! ,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيـــــــــارق الأردن  :: الفئة الأولى :: منتدى الادبيات :: قسم خواطر (بقلم الاعضاء)-
انتقل الى: